شبكة الاسراء والمعراج-اسراج

أَعُوذُ بِاللَّهِ السَّمِيعِ الْعَلِيمِ مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ . بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ( إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ )( القرآن المجيد ، آل عمران ، 19) . ( وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ )( القرآن المجيد ، آل عمران ، 85 ) بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ { سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ } . ( القرآن المجيد : سورة الإسراء ) ... بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ : { وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى (1) مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى (2) وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (4) عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى (5) ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى (6) وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى (7) ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى (8) فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى (9) فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى (10) مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى (11) أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى (12) وَلَقَدْ رَآَهُ نَزْلَةً أُخْرَى (13) عِنْدَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى (14) عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى (15) إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى (16) مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى (17) لَقَدْ رَأَى مِنْ آَيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى(18) } ( القرآن المجيد : سورة النجم )

  إعلانات

كتاب : فلسطين العربية المسلمة

:: ضع اعلانك هنا::

:: ضع اعلانك هنا::

:: ضع اعلانك هنا::

::ضع اعلانك هنا ::

:: ضع اعلانك هنا ::

:: ضع اعلانك هنا::

:: ضع اعلانك هنا::

 

الوقت : المسجد الأقصى المبارك - فلسطين




الأنباء

العودة   شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) > المراصد الخاصة - فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعًا > الغذاء والدواء - فِي الْحَبَّةِ السَّوْدَاءِ شِفَاءٌ مِنْ كُلِّ دَاءٍ إِلَّا السَّامَ
التعليمـــات من نحن راسلنا التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

المحليات الفلسطينية البرلمان وزارات بلديات جامعات مؤسسات اتحادات نسائيات منوعات إعلانات
فلسطين الوطن العربي الوطن الإسلامي م. إقليمية ودولية شؤون يهودية الأسرى الشهداء تحقيقات وتقارير لقاءات تربية و ثقافة
اقتصاد صحة رياضة إستفتاءات دراسات كتب رسائل جامعية كاريكاتير الإعلام شخصيات
الإسلام العظيم القرآن المجيد الحديث الشريف أركان الإسلام الأنبياء المساجد الحياة الإسلامية أدعية الأسرة فتاوى
العالم آسيا إفريقيا أوروبا أمريكا الشمالية أمريكا الجنوبية استراليا حقوق الإنسان الاتصالات النبات والحيوان
المراصد الخاصة مؤتمرات معارض مسابقات بيئة فلك آداب صور فنون ملفات
البراق العاجل الإنسان عالم المرأة علوم وتكنولوجيا العمل الذهب والعملات خرائط الغذاء والدواء مذكرات إقتراحات وشكاوى
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-04-2011, 09:28 AM
الصورة الرمزية شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: المسجد الأقصى المبارك - أرض الإسراء والمعراج - فلسطين المباركة
المشاركات: 10,719
افتراضي فوائد الحمص الغذائية والطبية لجسم الإنسان .. إذا غاب عنك الضآني فعليك بالحمصاني .. مضاد لأمراض القلب والسرطان .. يزيد المني .. مفتت للحصى .. وعلاج للبهاق .. ينظم الكوليسترول والسكر بالدم

فوائد الحمص الغذائية والطبية لجسم الإنسان ..
إذا غاب عنك الضآني فعليك بالحمصاني ..
مضاد لأمراض القلب والسرطان .. يزيد المني ..
مفتت للحصى .. وعلاج للبهاق .. ينظم الكوليسترول والسكر بالدم


الأرض المقدسة - وكالات - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
يقول الله العزيز الحكيم جل جلاله : { وَإِذِ اسْتَسْقَى مُوسَى لِقَوْمِهِ فَقُلْنَا اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانْفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ كُلُوا وَاشْرَبُوا مِنْ رِزْقِ اللَّهِ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ (60) وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَنْ نَصْبِرَ عَلَى طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنْبِتُ الْأَرْضُ مِنْ بَقْلِهَا وَقِثَّائِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ اهْبِطُوا مِصْرًا فَإِنَّ لَكُمْ مَا سَأَلْتُمْ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآَيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ (61) }( القرآن المجيد - البقرة ) .


الحُمُّص
نبات زراعي من الفصيلة البقولية، يزرع في حوض البحر المتوسط ولا سيما إيطاليا والوطن العربي، يؤكل حبه نيئًا ومطبوخًا. يعتبر الحمص من المواد الغذائية الغنية بالبروتين حيث أنه يشبه الفول إلى حد كبير كما يعد بديلا للحم عند عدم توفره حيث يقال إذا غاب عنك الضآني ( لحم الأغنام ) فعليك بالحمصاني ( بائع الحمص ).
يحتوي كل 100غ من الحمّص الغير المطبوخ، بحسب وزارة الزراعة الأميركية على المعلومات الغذائية التالية:
* السعرات الحرارية: 364
* الدهون: 6.04
* الكاربوهيدرات: 60.65
* الألياف: 17.4
* السكر: 17.70
* البروتينات: 19.30
=======================



الحمص من المأكولات الشعبية والمغذية الهامة وكما قالت العامة :
إذا فاتك الضاني فعليك بالحمصاني"، أي إذا فقدت لحم الضأن فاستعض عنه بالحمص والفول لاحتوائهما على المواد البروتينية المغذية، والبروتين ضروري لجسم الإنسان فإن لم يتداركه من مصادر حيوانية فليتداركه من النبات من الحمص.
ويؤكل الحمص مثل الأكلات الشعبية الشائعة (كالمسبحة والفتة والحمص بزيت والفلافل والبليلة) وهي أكلات رخيصة ولكن ذات قيمة غذائية جيدة.
وبذور الحمص غنية جداً بالمواد البروتونية والأملاح المعدنية مثل البوتاسيوم والفوسفور والكبريت والكالسيوم والحديد وهو مفيد جداً ومسمن في نفس الوقت. ويتناول الشخص حفنة واحدة من الحمص في منتصف وجبة غذائية فقط خلال اليوم الواحد. ويجب عدم تناول الحمص أو الإفراط في تناوله من قبل اصحاب المعد الضعيفة حيث إنه ثقيل الهضم.
====================
الحــمص :
الحمص غنى جدا بالمواد البروتينية .. والحمص الجاف يحتوي على كتير من الأملاح المعدنية الهامة مثل : الكبريت والفسفور ، والبوتاسيوم ، والكالسيوم والحديد .. وهو مغد جدا ، ومدر للبول مسمن منشط للأعصاب والمخ..
ينصح بعدم التمادي والإفراط في تناوله، وبخاصة دوى فيتامينات وسكر .. لكن كثرة تناوله تضعف الهضم .. ويمكن عمل شوربة بالحمص للأطفال في سن الرابعة والخامسة.. أما الحمص المقلي الدى نتناوله للتسلية فهو يحتوى على 18% بروتين 5% دهون ،61% نشويات.
==================
الـحُـمّـص:
======
الكيفيّة:
--------
الحُمّص الجافّ حارّ في الدّرجة الثانية، يابسٌ في الدّرجة الأولى. والحُمّص الطريّ حارّ في الدّرجة الثانية، رطبٌ في الدّرجة الأولى.
( تفيدُ معرفة الكيفيّة عند تركيب الدّواء، ولمعرفة قوّة وشدّة فعل الدّواء المُفرد ).
الوصف:
--------
يُسمّى أيضاً الـبَـلِـيـلـَـة، وهو يُعتبرُ أفضل وأجود أنواع الحُبوب. أجودهُ الحَديث، الأملس، الأبيض اللون، الكبير الحَجم. ويَليهِ الأسود ( من غير عِلةٍ أو فساد ) وعلامَته المَلاسَة وكِبَر الحَجم. وأردؤهُ الأحمر الصّلب.
تبقى قوّتهُ إلى ثلاثة سنوات.
الفائدة:
--------
أكلهُ يُذهبُ أنواع الصّداع البَارد خصوصاً الشقيقة ويُصفي الصّوت ويُحللُ أوْرَام الحَلق والصّدر والسّعال. وإذا واظبَ المَهزولُ على أكلهِ مَقليّاً بالزّيت ( بعدَ نقعهِ بالماء حتى يَلين ) مع قليلٍ من اللوز أسْمَنهُ سُمنة مُفرطِة.
وإذا نُقعَ الحُمّصُ في ماءٍ مُدّة ثلاثة أيّامٍ ثم اُكلَ وشُربَ ماءُ نقيعهِ بقليلٍ من العَسل فإنهُ يُعيدُ شهوة النّكاح بعدَ اليَأس.
وإذا نُقعَ الحُمّصُ في الخلّ ( البَلدي ) واُكلَ على الجُوع ولم يُتبعْ بطعامٍ غيره سائرَ اليوم فإنهُ يَستأصلُ شأفة الدّيدان وحَيّات البَطن.
وإذا طبخَ في ماءٍ دونَ تحريكٍ أو تقليبٍ ( حتى لا ينسلخَ عنهُ قشرهُ بحيثُ يظلّ مسدوداً عليه ) فإنّ أكلهُ بعدَ نُضجهِ مع شُربِ ماءِ طبيخهِ يحِلّ عُسرَ البول ويُصحّحُ شهيّة الطعام ويفتحُ السّدد ( وإن لم يُطبخ كما ذكر فإنهُ يفقدُ هذه الخاصيّة فيصيرُ مُولداّ للرّياح الغليظة ).
وشربُ ماء طبيخ الحُمّص يُصلحُ أوجاع الصّدر والظهر وقروح الرِّئة، وإذا لم يكنْ المَريضُ مَحمُوماً فليشربهُ مع الحَليب للحُصول على نتيجةٍ أفضل.
والحُمّص الأسودُ أقوَى من الأبيَضِ في تفتيتِ الحَصَى وإدرارِ جَميع فضلات البَدن ( البول - البُراز - الحَليب - العَرَق - البُخار )، كما أنّ كِلاَ نوعيهِ يُنقيانِ أبدان النساء من الدّم المُتخلف من حيضٍ وغيره.
وإذا هُرسَ الحُمّص بعدَ طبخهِ واُكلَ بالخلّ وجُلِسَ في ماءِ طبيخهِ السّاخن فإنهُ يُخرجُ الدّيدانَ من وقتهِ ويُصلحُ المقعدة ويُنقي الرّحِم.
ومن فوائدِ الحُمّص المَهْروس:
- أنّ تضميدَ الوَجهِ به يُذهبُ صُفرتهُ ويُحمّرُ لونه.
- أنّ تضميدَ الرّأس بهِ يُنقيهِ من الحَزاز ويُصلحُ الشعر.
- أنّ تضميدَ العَين بهِ يُنقيها من السّعفة.
- أنّ تضميدَ الجلد بهِ يُنقيهِ من الكلف.
الضّرر وإصلاحه:
-----------------
يَضرّ قروح المثانة ويُولدُ الرّياح والنفخ ويُصلحهُ تناولهُ بالشبتِ والكمّون. وهو يَطفو في المَعِدة إذا اُكلَ فوق الطعام ويُصلحهُ أن يُؤكلَ بينَ طعامين.
والحُمّص الأسودُ يُسقط الأجنّة فعلى المَرأة الحامِل أن تجتنبَ أكلهُ وقتَ الحَمْل.
==================================================


والحمص من المأكولات الشعبية والمغذية الهامة وكما قالت العامة: "إذا فاتك الضاني فعليك بالحمصاني" أي إذا فقدت لحم الضأن فاستعض عنه بالحمص والفول لاحتوائهما على المواد البروتينية المغذية، والبروتين ضروري لجسم الإنسان فإن لم يتداركه من مصادر حيوانية فليتداركه من النبات من الحمص.
ويأكل الحمص بأشكال أكلات شعبية شائعة (كالمسبحة والفتة والحمص بزيت والفلافل والبليلة) وهي أكلات رخيصة ولكن ذات قيمة غذائية جيدة.
(( محاذير ))
الحمص صعب الهضم ,لذا يجب ان يمضغ جيدا ,ويجب على صاحب المعده الضعيفة ان يتناول القليل منه
نظرا لصعوبة هضمه ,يجب ان يبتعد عنه المصابون بالروماتيزم ,والتهاب المفاصل ,والنقرس ,والسكري.
========================


الحمص
الحمص انواع كثيرة فمنه الأبيض والأحمر والأسود والكرسني ومنه البستاني والبري، وقد اطنب الأطباء العرب القدامى في الحديث عن فوائده حيث قال عنه ابن سينا انه ينفع في سائر الاورام ودقيقه للقروح الخبيثة والحكة ومن وجع الرأس والأورام تحت الأذنين وطبخه نافع لليرقان والاستسقاء ويفتح سدد الكبد والطحال ويجب ان لا يؤكل في أول الطعام ولا في آخره بل يؤكل في وسطه وطبخ النوع الأسود منه يفتت حصوة المثانة والكلى، وجميع أصنافه تخرج الجنين. والحمص في الطب الحديث يستخدم مدرا للبول ومفتتاً للحصى ومسمنا ومنشطا للاعصاب والمخ وينصح بعمل شوربة بالحمص للأطفال من سن 4- 5 سنوات.
والحمص حار رطبن يدر البول، ويجلو النمش ويحسن اللون أكلاً وطلاءً، وينفع من الأورام الحارة الصلبة ومن وجع الظهر ويصفي اللون والصوت أي البحوحة، وإذا طبخ الحمص في الماء مع الكمون والدار صيني والشبث سخن البدن البارد ويقطع الأخلاط الغليظة ويفتت الحصى في الكلى والحصى في المثانة، والله أعلم.
يحتل الحمص مكانة مرموقة على موائدنا. كما يحتلها على موائد جميع بلاد حوض البحر الأبيض المتوسط كطبق شعبي شائع. فهو يؤكل مطبوخا ومسلوقا ومسحوقا. ورغم صعوبة هضمه إلا أنه يمد الجسم بمواد ذات قيمة غذائية عالية.
وقد أثبت الباحثون، أن الحمص يحتوي على بروتين عالي الجودة بالمقارنة مع اللحوم، إضافة إلى مواد أخرى مضادة للأكسدة تساعد في منع الإصابة بأمراض القلب والسرطان.
وقال العلماء الذين اعتمدوا في بحوثهم على استخدام نباتات حمص مهجنة وليست معدلة وراثيا، أنها تحتوي على كميات جيدة من المواد التي يمكن أن تستخدمها شركات التجميل لتصنيع كريمات تمنع ظهور التجاعيد.
كما يمكن استخدامه كبديل لحليب الأطفال، لأنه أقل إنتاجاً للمواد المسببة للحساسية مقارنة بفول الصويا الذي يستخدم بشكل شائع لهذا الغرض.
وقال الدكتور رام رايفين، كبير الباحثين، إن احتواء الغذاء اليومي على 50 - 60 جراماً من الأطعمة المحتوية على الحمص، كالمسبحة والفتّة والحمص بالزيت والفلافل والبليلة، وهي مأكولات رخيصة الثمن ولكنها ذات قيمة غذائية جيدة، يساعد في الحصول على آثاره الإيجابية.
وحسب خبراء التغذية، فإن الحمص الجاف يحتوي على 14.4 في المائة من وزنه ماء و 9.5 في المائة مواد دهنية، و24 في المائة مواد بروتينية، فضلا عن 2.4 في المائة مواد رمادية و5.48 في المائة مواد سيلولوزية.
أما محتواه من الأملاح المعدنية فيتمثل في 219 ميللجراماً من الكبريت و350 ميللجراما من الفوسفور، و50 ميللجراما من الكلور، إضافة إلى 930 ميللجراما من البوتاسيوم و60 ميللجراما من الكالسيوم، و5.5 ميللجرامات من الحديد، لكل مائة جرام منه، ويزود الكوب الواحد منه بحوالي 80 سعراً حرارياً.
ويصنع من الحمص أيضا أحد أنواع التسالي والمكسرات الشائعة التي تعرف بالقضامة، التي يعتمد نوعها على طريقة تحميص حبوب الحمص بعد تجفيفها. وتحتوي هذه القضامة على 18 في المائة من وزنها مواد بروتينية و5 في المائة مواد دهنية، ويزود النصف كوب منها بحوالي 80 سعراً حرارياً .
أم مازن تسأل عن الحمص وهل هو أنواع وما هي فوائده؟
- أم مازن، نعم الحمص أنواع كثيرة فمنه الأبيض والأحمر والأسود والكرسني ومنه البستاني والبري، وقد أطنب الأطباء العرب القدامى في الحديث عن فوائده حيث قال عنه ابن سينا إنه ينفع في سائر الأورام ودقيقة للقروح الخبيثة والحكة ومن وجع الرأس والأورام تحت الأذنين وطبخه نافع لليرقان والاستسقاء ويفتح سدد الكبد والطحال ويجب ان لا يؤكل في أول الطعام ولا في آخره بل يؤكل في وسطه وطبيخ النوع الأسود منه يفتت حصوة المثانة والكلى، وجميع أصنافه تخرج الجنين. والحمص في الطب الحديث يستخدم مدراً للبول ومفتتاً للحصى ومسمناً ومنشطاً للأعصاب والمخ وينصح بعمل شوربة بالحمص للأطفال من سن 4- 5 سنوات .
=================
سلطة الحمص مع الطحينة
المقادير:
* 2 كوب إلا ربع من الحمص الجاف
* ملعقتان صغيرتان من كربونات الصودا
* 5 فصوص مدقوقة من الثوم
* 4/3 كوب من عصير الليمون الحامض
* 2/1 كوب وملعقة طعام من الطحينة
* 2/1 الى 4/3 كوب من سائل غلي الحمص
* ملح"حسب الرغبة"
* 4 ملاعق طعام من الحمص المسلوق
* ملعقتان طعام من زيت الزيتون
* 4/1 ملعقة صغيرة من الفلفل الاحمر المطحون
طريقة التحضير:
* أولاً ينقع الحمص ثم يسلق
* يصفى الحمص ويحفظ السائل المصفى جانباً
* ترفع 4 ملاعق طعام من حبات الحمص وتترك جانباً لتستعمل في تزيين الطبق.
* يوضع الحمص المصفى الساخن، والثوم المدقوق، وعصير الليمون الحامض، والطحينة وحوالي ملعقة صغيرة من الملح في خلاط الطعام وتهرس المقادير حتى تنعم جيداً.
* ثم يضاف 2/1 الى 4/3 كوب من سائل الطهي حتى يصبح المزيج اشبه باللبن الكثيف ويذاق المزيج ويرش الملح.
* ثم يوضع الحمص بالطحينة في طبق التقديم ويزين حسب الرغبة وصحتين.
============================
الحمص
المقادير:
كوب حمص جاف
3/4 ملعقة صغيرة ملح
1/4كوب عصير الليمون
4 ملاعق طحينة
4 ملاعق مايونيز
علبة زبادي
ماء لسلق الحمص
زيت زيتون
الطريقة:
- ينقع الحمص في ماء لمدة ساعتين ثم يسلق في الماء حتى يستوي .
- يحتفظ ببضع حبات من الحمص للتزين ثم تخلط جميع المقادير ماعدا زيت الزيتون بالخلاط حتى تتجانس ثم يصب في صحن التقديم ويزين بزيت الزيتون وحبات الحمص.
====================
الحمص
الحمص من فصيلة البقوليات ويحتل موقعا هاما على موائدنا ويدخل في صنع العديد من الاكلات
يحتوي الحمص على نسبة غير قليلة من البروتين ويحتوي ايضا على الحديد والبوتاسيوم والكبريت والكالسيوم والفوسفور والمنغنيز والزنك وهو غني بالالياف ويحتوي على انواع من فيتامين ب لذا يعتبر غذاء ذو قيمة غذائية عالية
فوائده
1- مفيد للنحفاء
2- ماء الحمص المسلوق مفيد لبحة الصوت والسعال
3- يستعمل كقناع لتجميل البشرة للنساء
4- مدرر ويساعد في تفتيت الحصى
5- مفيد للقلب والشرايين لاحتوائه على دهون غير مضرة
6- يفيد المصابين بالامساك
7- يزيد من المناعة ضد الامراض
بعض أكلات الحمص
1- حمص بطحينة
2- فلافل
3- فتة الحمص
4- مسبحة
5- سلطة الحمص
6- مرق الدجاج او اللحم مع الحمص
نصيحة
لا تستعمل المعلبات التي تحتوي على الحمص المسلوق لان المواد الحافظة فيها مضرة.
====================
الحمص بزيت الزيتون
المقادير
1 كوب من حب الحمص الجاف، يشطف و ينقع في 8 أكواب من الماء
2/1 كوب من الزيتون الأسود المزال عجمه، مقطع الى شرائح
4/1 كوب بصل أبيض صغير، يفرم ناعما
2 ملعقة طعام من أوراق الكزبرة، تفرم ناعما
سن ثوم، يدق مع قيل من الملح بعد تقطيعه، أو يبشر
ملح حسب الرغبة
2/1 ملعقة صغيرة من البابريكا (الفلفل الأحمر المطحون)
8/1 ملعقة صغيرة من الفلفل الأحمر الحار المطحون
1 ملعقة طعام من زيت الزيتون
2 ملعقة طعام من الليمون المعصور
الطريقة
يوضع الحمص مع الماء المنقوع به في طنجرة على النار، و يترك حتى يغلي. .1
توطى النار تحت الحمص بحيث تكون متوسطة الحرارة، يترك الحمص على النار لمدة 2/1 2 ساعة، أو حتى تصبح حبات الحمص طرية. .2
يصفى الحمص من الماء ويترك ليبرد قليلا. ( يمكن استخدام الحمص المعلب بدلا من سلق الحمص الجاف، وفي هذه الحالة يستخدم رأسا من غير سلقه أو نقعه - تستخدم العلبة التي تزن 432 جرام). .3
تضاف باقي المقادير وتخلط جيدا وتقدم. .4
===============================
الحُمص بطحينة (تعرف أيضا بمجرد حُمص) هي نوع من أنواع المقبلات وهي أكلة يتم صنعها من نبات الحمص والزيت والخضروات أحيانا. وهي مشهورة في بلاد الشام وهناك أكلة مشابهة لها تسمى المسبحة.
يسلق الحمص سلقا كافيا إلى ان يستوي الحمص بصورة جيدة. ثم يهرس الحمص بأداة خشبية خاصة أو بواسطة آلة كهربائية متخصصة. يضاف للحمص المسلوق قليلا من الثوم المهروس (حسب الرغبة) وعصير ليمون الحامض والملح وكمية من الطحينية (عصير السمسم). تخلط المواد وتمزج بصورة جيدة ثم توضع في صحن وتغطى بطبقة خفيفة من زيت الزيتون أو دهن مذاب ساخن (السمن البلدي). تقدم كوجبة كاملة أو كمقبلات.
========================
الحمص
المقادير:
ـ كوب ونصف الكوب حمص.
ـ ملعقة بيكربونات الصودا.
ـ ملعقة ملح.
ـ 3 فصوص ثوم.
ـ كوب طحينة.
ـ كوب من عصير الليمون.
ـ ملعقتا طماطم وزيت زيتون.
طريقة التحضير:
1 ـ انقعي الحمص لمدة 12 ساعة، ثم اسلقيه مع بيكربونات الصودا.
اهرسيه في الخلاط بعد اضافة الملح والثوم.
2 ـ اضيفي الطحينة واخلطي المقادير بالحمص جيدا، ثم اضيفي عصير الليمون واعيدي خلط المقادير.
3 ـ ضعيها في طبق التقديم وصبي عليها زيت الزيتون وزينيها حسب الرغبة.
============================

الحمص ... فوائد ومنافع متعددة الحمص أنواع كثيرة فمنه
الحمص أنواع كثيرة فمنه الأبيض والأحمر والأسود والكرسني ومنه البستاني والبري، وقد أطنب الأطباء العرب القدامى في الحديث عن فوائده حيث قال عنه ابن سينا انه ينفع في سائر الأورام ودقيقه للقروح الخبيثة والحكة ومن وجع الرأس والأورام تحت الأذنين وطبخه نافع لليرقان والاستسقاء ويفتح سدد الكبد والطحال ويجب أن لا يؤكل في أول الطعام ولا في آخره بل يؤكل في وسطه وطبخ النوع الأسود منه يفتت حصوة المثانة والكلى، وجميع أصنافه تخرج الجنين. والحمص في الطب الحديث يستخدم مدرا للبول ومفتتاً للحصى ومسمنا ومنشطا للأعصاب والمخ وينصح بعمل شوربة بالحمص للأطفال من سن 4- 5 سنوات.
والحمص يدر البول، ويجلو النمش ويحسن اللون أكلاً وطلاءً، وينفع من الأورام الحارة الصلبة ومن وجع الظهر ويصفي اللون والصوت أي البحة، وإذا طبخ الحمص في الماء مع الكمون والدار صيني والشبث سخن البدن البارد ويقطع الأخلاط الغليظة ويفتت الحصى في الكلى والحصى في المثانة، والله أعلم.

وعن فوائد الحمص الغذائية ورد في موقع البوابة المعلومات الغذائية التالية :
يحتل الحمص مكانة مرموقة على موائدنا. كما يحتلها على موائد جميع بلاد حوض البحر الأبيض المتوسط كطبق شعبي شائع. فهو يؤكل مطبوخا ومسلوقا ومسحوقا. ورغم صعوبة هضمه إلا أنه يمد الجسم بمواد ذات قيمة غذائية عالية. وقد أثبت الباحثون، أن الحمص يحتوي على بروتين عالي الجودة بالمقارنة مع اللحوم، إضافة إلى مواد أخرى مضادة للأكسدة تساعد في منع الإصابة بأمراض القلب والسرطان.
وقال العلماء الذين اعتمدوا في بحوثهم على استخدام نباتات حمص مهجنة وليست معدلة وراثيا، أنها تحتوي على كميات جيدة من المواد التي يمكن أن تستخدمها شركات التجميل لتصنيع كريمات تمنع ظهور التجاعيد. كما يمكن استخدامه كبديل لحليب الأطفال، لأنه أقل إنتاجاً للمواد المسببة للحساسية مقارنة بفول الصويا الذي يستخدم بشكل شائع لهذا الغرض.
يقول الدكتور رام رايفين، كبير الباحثين، إن احتواء الغذاء اليومي على 50 - 60 جراماً من الأطعمة المحتوية على الحمص، كالمسبحة والفتّة والحمص بالزيت والفلافل والبليلة، وهي مأكولات رخيصة الثمن ولكنها ذات قيمة غذائية جيدة، يساعد في الحصول على آثاره الإيجابية.
وحسب خبراء التغذية، فإن الحمص الجاف يحتوي على 14.4 في المائة من وزنه ماء و 9.5 في المائة مواد دهنية، و24 في المائة مواد بروتينية، فضلا عن 2.4 في المائة مواد رمادية و5.48 في المائة مواد سيلولوزية.
أما محتواه من الأملاح المعدنية فيتمثل في 219 ميللجراماً من الكبريت و350 ميللجراما من الفوسفور، و50 ميللجراما من الكلور، إضافة إلى 930 ميللجراما من البوتاسيوم و60 ميللجراما من الكالسيوم، و5.5 ميللجرامات من الحديد، لكل مائة جرام منه، ويزود الكوب الواحد منه بحوالي 80 سعراً حرارياً.
ويصنع من الحمص أيضا أحد أنواع التسالي والمكسرات الشائعة التي تعرف بالقضامة، التي يعتمد نوعها على طريقة تحميص حبوب الحمص بعد تجفيفها. وتحتوي هذه القضامة على 18 في المائة من وزنها مواد بروتينية و5 في المائة مواد دهنية، ويزود النصف كوب منها بحوالي 80 سعراً حرارياً.
=====================
chickpea
(Cicer arietinum)الحُمُّص نبات زراعي من الفصيلة البقولية ، يزرع في حوض البحر المتوسط ولا سيما إيطاليا و الوطن العربي ، يؤكل حبه نيئًا و مطبوخًا. يعتبر الحمص من المواد الغذائية الغنية بالبروتين حيث أنه يشبه الفول إلى حد كبير كما يعد بديلا للحم عند عدم توفره حيث يقال إذا غاب عنك الضآني (لحم الأغنام) فعليك بالحمصاني (بائع الحمص).الحمص أنواع كثيرة فمنه الأبيض والأحمر والأسود والكرسني ومنه البستاني والبري، وقد أطنب الأطباء العرب القدامى في الحديث عن فوائده حيث قال عنه ابن سينا انه ينفع في سائر الأورام ودقيقه للقروح الخبيثة والحكة ومن وجع الرأس والأورام تحت الأذنين وطبخه نافع لليرقان والاستسقاء ويفتح سدد الكبد والطحال ويجب أن لا يؤكل في أول الطعام ولا في آخره بل يؤكل في وسطه وطبخ النوع الأسود منه يفتت حصوة المثانة والكلى، وجميع أصنافه تخرج الجنين. والحمص في الطب الحديث يستخدم مدرا للبول ومفتتاً للحصى ومسمنا ومنشطا للأعصاب والمخ وينصح بعمل شوربة بالحمص للأطفال من سن 4- 5 سنوات.والحمص يدر البول، ويجلو النمش ويحسن اللون أكلاً وطلاءً، وينفع من الأورام الحارة الصلبة ومن وجع الظهر ويصفي اللون والصوت أي البحة، وإذا طبخ الحمص في الماء مع الكمون والدار صيني والشبث سخن البدن البارد ويقطع الأخلاط الغليظة
وعن فوائد الحمص الغذائية ورد في موقع البوابة المعلومات الغذائية التالية :


بعض أشكال الحمص الجاف
يحتل الحمص مكانة مرموقة على موائدنا. كما يحتلها على موائد جميع بلاد حوض البحر الأبيض المتوسط كطبق شعبي شائع. فهو يؤكل مطبوخا ومسلوقا ومسحوقا. ورغم صعوبة هضمه إلا أنه يمد الجسم بمواد ذات قيمة غذائية عالية. وقد أثبت الباحثون، أن الحمص يحتوي على بروتين عالي الجودة بالمقارنة مع اللحوم، إضافة إلى مواد أخرى مضادة للأكسدة تساعد في منع الإصابة بأمراض القلب والسرطان.
وقال العلماء الذين اعتمدوا في بحوثهم على استخدام نباتات حمص مهجنة وليست معدلة وراثيا، أنها تحتوي على كميات جيدة من المواد التي يمكن أن تستخدمها شركات التجميل لتصنيع كريمات تمنع ظهور التجاعيد. كما يمكن استخدامه كبديل لحليب الأطفال، لأنه أقل إنتاجاً للمواد المسببة للحساسية مقارنة بفول الصويا الذي يستخدم بشكل شائع لهذا الغرض.
يقول الدكتور رام رايفين، كبير الباحثين، إن احتواء الغذاء اليومي على 50 – 60 جراماً من الأطعمة المحتوية على الحمص، كالمسبحة والفتّة والحمص بالزيت والفلافل والبليلة، وهي مأكولات رخيصة الثمن ولكنها ذات قيمة غذائية جيدة، يساعد في الحصول على آثاره الإيجابية.
وحسب خبراء التغذية، فإن الحمص الجاف يحتوي على 14.4 في المائة من وزنه ماء و 9.5 في المائة مواد دهنية، و24 في المائة مواد بروتينية، فضلا عن 2.4 في المائة مواد رمادية و5.48 في المائة مواد سيلولوزية.
أما محتواه من الأملاح المعدنية فيتمثل في 219 ميللجراماً من الكبريت و350 ميللجراما من الفوسفور، و50 ميللجراما من الكلور، إضافة إلى 930 ميللجراما من البوتاسيوم و60 ميللجراما من الكالسيوم، و5.5 ميللجرامات من الحديد، لكل مائة جرام منه، ويزود الكوب الواحد منه بحوالي 80 سعراً حرارياً.
ويصنع من الحمص أيضا أحد أنواع التسالي والمكسرات الشائعة التي تعرف بالقضامة، التي يعتمد نوعها على طريقة تحميص حبوب الحمص بعد تجفيفها. وتحتوي هذه القضامة على 18 في المائة من وزنها مواد بروتينية و5 في المائة مواد دهنية، ويزود النصف كوب منها بحوالي 80 سعراً حرارياً
إضافة لما تقدم من فوائد فقد اكتشف باحثون من جامعة بنارس الهندية أن نبات الحمص يمتلك القدرة العلاجية الكامنة لمحاربة مرض البهاق الجلدي هذا العرض المزمن الذي يصيب البشرة ويفقدها لونها الطبيعي بسبب فقدان الخلايا الملونة التي تنتج مادة الميلانين تلك المادة الملونة للجلد وهو ما يؤدي لانتشار بقع ونقاط بيضاء على البشرة.
ووجد العلماء أن استخدام أحد المراهم التي تمزج بين عدد من الأعشاب مع الاستعانة بنبات الحمص كقاعدة له بمثابة الطريقة الطبية التي تعمل بشكل فاعل على معالجة مرض البهاق الجلدي.
وأوضح الباحثون أن المرضى الذين استعانوا بالكريمات التي تعتمد على نبات الحمص في الأماكن المصابة بالبشرة لمدة تتراوح ما بين 20 إلى 90 يوماً أن لون بشراتهم العادية قد بدأت تعود مرة ثانية لحالتها الطبيعية. وفي أسرع طريقة علاجية اختفت بقع هذا المرض البيضاء لدى شاب يعمل ميكانيكي في غضون 28 يومًا فقط.
وأكد الباحثون في الوقت ذاته أن المرهم المعالج لمرض البهاق يستمد قوته العلاجية من الأحماض الأمينية التي توجد بنبات الحمص .
===========================
الحمص ..... فوائد ومنافع متعددة
الحمص أنواع كثيرة فمنه الأبيض والأحمر والأسود والكرسني ومنه البستاني والبري، وقد أطنب الأطباء العرب القدامى في الحديث عن فوائده حيث قال عنه ابن سينا انه ينفع في سائر الأورام ودقيقه للقروح الخبيثة والحكة ومن وجع الرأس والأورام تحت الأذنين وطبخه نافع لليرقان والاستسقاء ويفتح سدد الكبد والطحال ويجب أن لا يؤكل في أول الطعام ولا في آخره بل يؤكل في وسطه وطبخ النوع الأسود منه يفتت حصوة المثانة والكلى، وجميع أصنافه تخرج الجنين. والحمص في الطب الحديث يستخدم مدرا للبول ومفتتاً للحصى ومسمنا ومنشطا للأعصاب والمخ وينصح بعمل شوربة بالحمص للأطفال من سن 4- 5 سنوات.
والحمص يدر البول، ويجلو النمش ويحسن اللون أكلاً وطلاءً، ويزيد المني وينفع من الأورام الحارة الصلبة ومن وجع الظهر ويصفي اللون والصوت أي البحة،
وإذا طبخ الحمص في الماء مع الكمون والدار صيني والشبث سخن البدن البارد ويقطع الأخلاط الغليظة ويفتت الحصى في الكلى والحصى في المثانة،
والله أعلم.
وعن فوائد الحمص الغذائية ورد في موقع البوابة المعلومات الغذائية التالية :
يحتل الحمص مكانة مرموقة على موائدنا.
كما يحتلها على موائد جميع بلاد حوض البحر الأبيض المتوسط كطبق شعبي شائع.
فهو يؤكل مطبوخا ومسلوقا ومسحوقا. ورغم صعوبة هضمه إلا أنه يمد الجسم بمواد ذات قيمة غذائية عالية. وقد أثبت الباحثون، أن الحمص يحتوي على بروتين عالي الجودة بالمقارنة مع اللحوم، إضافة إلى مواد أخرى مضادة للأكسدة تساعد في منع الإصابة بأمراض القلب والسرطان.
وقال العلماء الذين اعتمدوا في بحوثهم على استخدام نباتات حمص مهجنة وليست معدلة وراثيا، أنها تحتوي على كميات جيدة من المواد التي يمكن أن تستخدمها شركات التجميل لتصنيع كريمات تمنع ظهور التجاعيد. كما يمكن استخدامه كبديل لحليب الأطفال، لأنه أقل إنتاجاً للمواد المسببة للحساسية مقارنة بفول الصويا الذي يستخدم بشكل شائع لهذا الغرض.
يقول الدكتور رام رايفين، كبير الباحثين، إن احتواء الغذاء اليومي على 50 - 60 جراماً من الأطعمة المحتوية على الحمص، كالمسبحة والفتّة والحمص بالزيت والفلافل والبليلة، وهي مأكولات رخيصة الثمن ولكنها ذات قيمة غذائية جيدة، يساعد في الحصول على آثاره الإيجابية.
وحسب خبراء التغذية، فإن الحمص الجاف يحتوي على 14.4 في المائة من وزنه ماء و 9.5 في المائة مواد دهنية، و24 في المائة مواد بروتينية، فضلا عن 2.4 في المائة مواد رمادية و5.48 في المائة مواد سيلولوزية.
أما محتواه من الأملاح المعدنية فيتمثل في 219 ميللجراماً من الكبريت و350 ميللجراما من الفوسفور، و50 ميللجراما من الكلور، إضافة إلى 930 ميللجراما من البوتاسيوم و60 ميللجراما من الكالسيوم، و5.5 ميللجرامات من الحديد، لكل مائة جرام منه، ويزود الكوب الواحد منه بحوالي 80 سعراً حرارياً.
ويصنع من الحمص أيضا أحد أنواع التسالي والمكسرات الشائعة التي تعرف بالقضامة، التي يعتمد نوعها على طريقة تحميص حبوب الحمص بعد تجفيفها.
وتحتوي هذه القضامة على 18 في المائة من وزنها مواد بروتينية و5 في المائة مواد دهنية، ويزود النصف كوب منها بحوالي 80 سعراً حرارياً .

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فوائد الفول الغذائية والطبية لجسم الإنسان .. مضاد للضغط المرتفع .. مخفض الكوليسترول بالدم .. تنظيم مستوى السكر بالدم .. مضاد للسرطان .. لحم الفقراء شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) الغذاء والدواء - فِي الْحَبَّةِ السَّوْدَاءِ شِفَاءٌ مِنْ كُلِّ دَاءٍ إِلَّا السَّامَ 0 02-04-2011 08:22 AM
فوائد العدس الغذائية والطبية شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) الغذاء والدواء - فِي الْحَبَّةِ السَّوْدَاءِ شِفَاءٌ مِنْ كُلِّ دَاءٍ إِلَّا السَّامَ 0 14-03-2011 01:00 PM
وَجَعَلْنَا فِيهَا جَنَّاتٍ مِنْ نَخِيلٍ .. وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا .. فوائد التمر الغذائية والطبية لجسم الإنسان شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) الغذاء والدواء - فِي الْحَبَّةِ السَّوْدَاءِ شِفَاءٌ مِنْ كُلِّ دَاءٍ إِلَّا السَّامَ 0 15-08-2010 05:02 PM
وَجَعَلْنَا فِيهَا جَنَّاتٍ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنَابٍ .. فوائد العنب الطبية لجسم الإنسان شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) الغذاء والدواء - فِي الْحَبَّةِ السَّوْدَاءِ شِفَاءٌ مِنْ كُلِّ دَاءٍ إِلَّا السَّامَ 0 09-04-2010 02:40 PM
فوائد التفاح لجسم الإنسان شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) الغذاء والدواء - فِي الْحَبَّةِ السَّوْدَاءِ شِفَاءٌ مِنْ كُلِّ دَاءٍ إِلَّا السَّامَ 0 09-04-2010 01:33 PM


free counters

  :: مواقع صديقة ::

:: فلسطين العربية المسلمة :: المكتبة الصوتية للقرآن الكريم :: الأحاديث النبوية الشريفة :: الأرض المقدسة ::

:: alexa :: دليل الأقصى المصور :: google :: شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) ::


الساعة الآن 08:20 PM


المواضيع التي تنشر بأسماء أصحابها لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة شبكة الإسراء والمعرا ج ( إسراج )


رافقتكم السلامة
سَلامٌ قَوْلا مِنْ رَبٍّ رَحِيمٍ
السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. ISRAJ.NET
جميع الحقوق محفوظة - شبكة الإسراء والمعراج - إسراج 2008 - 2011 م